أوروبا: جدل حول اقتراح فرض ضريبة على اللحوم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل –  أثار اقتراح قدمته منظمة غير حكومية هولندية لفرض ضرائب على استهلاك اللحوم لحماية البيئة جدلاً في مختلف الأوساط الأوروبية.

ويقضي الاقتراح الذي قدمته المنظمة، التي تضم عدة جمعيات معنية بشؤون البيئة، بفرض ضريبة مقدارها 0.47 سنتاً على 100غم من لحم البقر، 0.36 سنتاً بالنسبة للحم الخنزير و0.17 سنتاً للحم الدجاج وذلك في أفق عام 2030.

ويعتبر الأوروبيون من أكثر الشعوب استهلاكاً للحم في العالم، إذ تشير التقديرات الى أنهم يستهلكون 8.5 مليون طن سنوياً من لحم الدجاج، 10.8 مليون طن من لحم الخنزير و3.3 مليون طن من اللحم البقري.

وتشير الدراسات العلمية التي اعتمدت عليها المنظمة في اقتراحها، إلى ضرورة أن تخفض البلدان الغنية 90% من استهلاكها من اللحم البقري و60% من استهلاك الحليب وتخفيض استهلاك البيض إلى النصف.

وتعتقد المنظمة أن تخفيض هذه النسب سيؤدي إلى خفض تكاليف الرعاية الصحية في أوروبا، ما يسمح بتحويل الأموال لصالح المزارعين لتبني أنماط زراعية مستدامة وصديقة للبيئة.

ويثير هذا الاقتراح الكثير من اللغط في أروقة البرلمان والأحزاب في الدول الأعضاء، إذ يعتقد البعض أن هذا الأمر غير قابل للتحقيق بسبب آثاره السلبية على كبار منتجي الثروة الحيوانية وقطاع الصناعات الزراعية.

هذا وتعتقد التيارات اليمينة في البرلمان الأوروبي أن هذا الاقتراح لن يؤدي إلى النتائج المرجوة، متهمين أنصار البيئة وأحزاب الخضر بالوقوف ورائه.