إعطاب إطارات سيارات عشرات المواطنين العرب شمال إسرائيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس – اعطب مستوطنون إسرائيليون إطارات عشرات السيارات المملوكة لمواطنين عرب وخطوا شعارات على جدران قرية الجش العربية في شمال إسرائيل.

وقال مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة “بلغنا صباح اليوم خبر وقوع جريمة كراهية جديدة، التي يسميها البعض “تدفيع الثمن”، في قرية الجش الجليلية، حيث تم اعطاب عشرات من السيارات وكتابة شعارات باللغة العبرية من قبل مجهولين”.

وأضاف “في 19 تموز/يوليو الماضي تعرضت القرية ذاتها لاعتداء مماثل، ولم نسمع حتى الان عن اعتقال مشتبهين أو تقديم أي شخص للمحاكمة بسبب ذلك الاعتداء”.

وتابع مجلس رؤساء الكنائس “من المغضب والمؤسف أن نجد أنفسنا مضطرين لاستصدار استنكارات في فترات زمنية متقاربة، ومن المغضب اكثر بأن هذه الاحداث تمر في غالبيتها بدون التوصل إلى الجناة وجلبهم للعدالة. بالاضافة إلى استنكارنا لجرائم الكراهية بجميع انواعها، فإننا نطالب المسؤولين في الدولة، من مدنيين وأمنيين، تحمل مسؤولياتهم في مجالي التربية والامن، من أجل عدم تكرار مثل هذه الجرائم في المستقبل”.

وأشار الى انه “في الوقت الذي نعلن فيه عن تضامننا مع الجش بجميع سكانها، فإننا نرفع الصلاة إلى العلي القدير كي يمنحهم القوة والثبات في وجه التحديات ونصلي أيضا من أجل المعتدين ومؤيديهم كي يتوبوا عن شر أعمالهم ويبدلوا طرقهم الشريرة، ويتمكن الجميع من العيش في بلد آمن لا يعتدي فيه أحد على أحد”.

ومن جهتها قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان “تم فجر اليوم ثقب اطارات عشرات السيارات وخط شعارات على جدران مباني قرية الجش بينها، “أيها اليهود استفيقوا” و “كفى للانصهار”، وقد سارعت قوات من الشرطة الى المكان وشرعت بجمع البيانات والادلة والتحقيق لفحص ملابسات الحادث”.

وأضافت أن “شرطة اسرائيل ترى ببالغ الخطورة وتدين أي جريمة ترتكب على خلفية عنصرية ـ قومية وسوف تفعل كل مابوسعها مستخدمة كافه الوسائل المتوفرة لديها بالتعاون مع جهات اخرى لتحديد هوية الجناة وإحالتهم الى العدالة”.