ستولتنبرغ يطالب بوقف العنف في إدلب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ستولتنبرغ

بروكسل – عبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ عن قلقه تجاه تصاعد العنف في محافظة إدلب (شمال – غرب سورية)، مشيراً إلى أن ما يجري يتسبب في تفاقم معاناة المدنيين.

وكان ستولتنبرغ قد عقد اليوم في بروكسل مؤتمراً صحفياً عشية اجتماع وزراء دفاع الحلف يومي غد وبعد غد في العاصمة البلجيكية.

وحمل ستولتنبرغ القوات السورية والقوات الروسية الداعمة لها مسؤولية ما اعتبره قصفاً عشوائياً طال مدنيين في هذه المنطقة، وقال “ندين القصف العشوائي وندعو القوات السورية والروسية لوقفه”، على حد تعبيره.

وطالب المسؤول الأطلسي “قوات الأسد والروس الداعمين لها” بالعمل على احترام القانون الدولي الإنساني والانخراط في العمل على حل الأزمة تحت راية الأمم المتحدة.

ومن المنتظر، حسب ستولتنبرغ، أن يثير وزراء دفاع دول الحلف مسألة الوضع الأمني في إدلب والتصرفات الروسية خلال لقائهم في بروكسل.

هذا وسيعمل الحلفاء على مناقشة كيفية التعامل مع دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لدول ناتو لبذل مزيد من الجهد في منطقة الشرق الأوسط، ووفقاً لستولتنبرغ، “نقوم بالكثير من التحركات ونستطيع عمل المزيد، ولكن من المبكر الإعلان عن قرارات”.

وأشار الأمين العام للحلف أن النقاش سيتمحور غداً حول كيفية تعزيز الدعم الأطلسي للعراق والأردن من أجل محاربة الإرهاب، معلناً أن بعثة تدريب القوات العراقية ستستأنف أعمالها قريباً.

ويناقش الوزراء المخاطر الناجمة عن قيام روسيا بنشر وتطوير منظومات صواريخ حديثة تقليدية ونووية.

كما سيتناول الوزراء خلال مناقشاتهم الوضع في أفغانستان ومستقبل بعثتهم هناك والمفاوضات الجارية مع حركة طالبان لإرساء السلام في البلاد.