استطلاع: 94٪ من الفلسطينيين يرفضون “صفقة القرن”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله – قالت نسبة من 94% من الفلسطينيين إنها تعارض “صفقة القرن” الأمريكية بحسب نتائج استطلاع جديد للرأي العام الفلسطيني نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء.

وقال المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله “تقول أغلبية من 65% أنها تؤيد الموقف الذي طرحه الرئيس عباس ضد صفقة القرن، بأنه لن تكون هناك علاقات مع إسرائيل وأمريكا بما في ذلك العلاقات الأمنية، وأن على إسرائيل تحمل المسؤولية كقوة احتلال”.

فيما “عارضت ذلك نسبة من 27%، لكن أغلبية من 68% تعتقد أن الرئيس عباس لن يوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، كذلك قالت نسبة من 73% أن الرئيس لن يعيد فعلاً الأوضاع لما قبل أوسلو ولن يسلم المسؤولية عن الضفة الغربية لإسرائيل”.

وأضاف المركز “تقول غالبية عظمى من 82% أنه على ضوء خطة الإدارة الأمريكية فإن الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي قد عاد ليصبح صراعاً على الوجود فيما تقول نسبة من 7% فقط أن الخطة جعلت السلام ممكناً أكثر، وتقول نسبة من 58% أن فرص إنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية لو قبل الطرف الفلسطيني بصفقة القرن هي 0%.

وذكر المركز البحثي أن “نسبة من 21% تقول إن فرص حدوث ذلك أقل من 50%”، في حين “ترى نسبة من 7% أن فرص حدوث ذلك هي أكثر من 50%”.

ولفت الى ان “أغلبية من 69% تقول إن صفقة القرن ستفشل بسبب المعارضة الفلسطينية لها، لكن 26% يعتقدون أنها ستنجح رغم المعارضة الفلسطينية”، وقال “قالت أغلبية من 60% إن الإدارة الأمريكية أرادت أن يرفضها الفلسطينيون فتسمح لإسرائيل بضم الغور والمستوطنات فيما قالت نسبة 34% أنها اعتقدت أن الفلسطينيين سيقبلون بالخطة بسبب ضعفهم”.

ومن جهة ثانية فقد أشارت النتائج الى انه لو جرت انتخابات رئاسية جديدة اليوم وترشح فيها اثنان فقط هما الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) اسماعيل هنية، فسيحصل الأول على 44% من الأصوات ويحصل الثاني على 49%، أما لو كانت المنافسة بين مروان البرغوثي وهنية، فإن البرغوثي يحصل على 57% وهنية على 38%.

وقال “لو جرت انتخابات برلمانية جديدة اليوم بمشاركة كافة القوى السياسية فإن 68% يقولون بأنهم سيشاركون فيها، ومنبين هؤلاء المشاركين تحصل قائمة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس على 32%، وفتح على 38%، وتحصل كافة القوائم الأخرى التي شاركت في انتخابات عام 2006 مجتمعة على 12%، وتقول نسبة من 18% أنها لم تقرر بعد لمن ستصوت”.

وأضاف “تتوقع نسبة من 39% (44% في الضفة و31% في القطاع) أن تفوز حركة فتح في الانتخابات القادمة، فيما تتوقع نسبة من 26% (19% في الضفة و37% في القطاع) أن تفوز حركة (حماس) في الانتخابات القادمة”.