دي مايو: يلزم سفير في القاهرة لأجل زكي وريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو إن هناك حاجة لسفير لنا في القاهرة لأجل باتريك جورج زكي وجوليو ريجيني

وأضاف الوزير دي مايو في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الأربعاء، أنه “عندما واجهنا القضية الليبية، لم نتمكن من تجاهل العمل مع مصر، التي تجلس اليوم على طاولة برلين وتلعب دورا حاسماً في استقرار منطقة المتوسط ​​وقضية الطاقة”، لكن “يمكنني أن أضمن لكم أننا في كل مرة نلتقي فيها (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي، أنا ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي، فأول سؤال نطرحه هو طلب الحقيقة في قضية ريجيني”.

وذكر وزير الخارجية، أنه “لقد سنحت لي فرصة لقاء والدي جوليو ريجيني وقلت علناً شيئًا واضحًا للغاية: الهدف الذي حددناه لأنفسنا منذ ولادة هذه الحكومة هو إعادة تنشيط الحوار بين المدعين العامين، الذي توقف لمدة سنة كاملة”، مبينا أنه “يجب أن يكون هناك اجتماعا بأرفع المستويات، والذي سيكون خير دليل على إبداء الإستعداد”.

ورداً على سؤال حول طلبات سحب السفير من مصر، أكد دي مايو: “لست أليس في بلاد العجائب، أعلم أن القضية لن تكون سهلة، لكني أتوقع دقة فيها. فنحن نريد تحديد المذنبين ومعاقبتهم”. ومع ذلك “فلا يمكن القيام بهذه العملية والمطالبة بالعدالة إلا عن طريق وجود سفير هناك”.

وخلص وزير الخارجية الى القول، إن “الشيء نفسه ينطبق على المساعدة التي يمكن أن نقدمها لباتريك زكي، بالتحديد لأن إيطاليا تمتلك حضوراً في القاهرة”.