رئيس المجلس الرئاسي الليبي يستقبل وزير الخارجية الإيطالي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

طرابلس ـ استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج صباح اليوم الأربعاء بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، وحضر اللقاء مسؤولين سياسيين وعسكرين وأمنيين من الجانبين.

وقال بيان للمجلس نقلته صفحته على (فيسبوك)، إن “المحادثات تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا وعدد من ملفات التعاون المشترك”.

وذكر البيان أن “الوزير الإيطالي جدد دعم إيطاليا وتضامنها مع حكومة الوفاق الوطني والشعب الليبي، ودعمها الكامل للمسار السياسي، ولمخرجات مؤتمر برلين، ومن أهمها وقف التدخلات الخارجية وفرض حظر على الأسلحة وإقرار وقف لإطلاق النار ووضع آليات فعالة لتنفيذ ذلك”.

وقال البيان إن “السيد الرئيس رحب من جانبه بزيارة الوزير الإيطالي، مشيداً بالجهود الإيطالية التي بذلت طوال السنوات الماضية لمساعدة ليبيا على الخروج من الأزمة الراهنة”، وأشار إلى أن “مثل هذه اللقاءات تتيح الفرصة للتشاور وتبادل وجهات النظر”.

وتابع البيان: “قال السيد الرئيس إن وقف التدخلات الخارجية السلبية والتزام الطرف المعتدي بمخرجات برلين يتطلب موقفا حازما من المجتمع الدولي، وبدون هذا الحزم سيستمر تدفق الأسلحة وسيواصل المعتدي انتهاكاته”.

وأشار البيان الى أن “الاجتماع تطرق إلى موضوع إغلاق القوات المعتدية للمواقع النفطية وسبل مواجهة التأثير الكارثي لهذا التصرف والذي يطال جميع الليبيين”.

على صعيد آخر، ذكرت صفحة المجلس الرئاسي، أن “الاجتماع بحث موضوع التنسيق المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى أهمية التنمية المكانية، حيث شكر السيد الرئيس إيطاليا على ما تقدمه من دعم للبلديات خلال هذا الظرف الصعب”.