ترحيب فلسطيني وتنديد إسرائيلي بنشر قائمة الشركات بالمستوطنات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رياض المالكي

القدس – رام الله – رحب الفلسطينيون فيما نددت إسرائيل بنشر المفوضة السامية لحقوق الانسان في الأمم المتحدة قائمة بالشركات العاملة في المستوطنات.

وقد رحب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي “باصدار المفوضة السامية لحقوق الانسان قائمة الشركات العاملة في المستوطنات غير الشرعية في ارض دولة فلسطين المحتلة، وذلك تنفيذا للولاية التي انيطت بها، وتنفيذا لقرار مجلس حقوق الانسان ذو الصلة”.

واشار المالكي في تصريح ارسله لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الى ان “تنفيذ المفوضة السامية ميشيل باشليت لولايتها يشكل تعزيزا للمنظومة الدولية المتعددة الأطراف والقائمة على القانون الدولي في مواجهة محاولات تقويض هذه المنظومة”.

وشدد المالكي على أن “نشر هذه القائمة للشركات والجهات العاملة في المستوطنات انتصار للقانون الدولي وللجهد الدبلوماسي من أجل العمل على تجفيف منابع المنظومة الاستعمارية والمتمثلة بالاستيطان غير الشرعي في الارض الفلسطينية المحتلة”. مؤكدا أن “العدالة الدولية تعزز حقوق الشعب الفلسطيني وتساهم في ثباته على أرضه وحماية مقدراته وموارده الطبيعية التي تستغلها اسرائيل، سلطة الاحتلال غير الشرعي”.

وطالب المالكي الدول الأعضاء في الامم المتحدة ومجلس حقوق الانسان الاطلاع ودراسة هذه القائمة وتوجه النصح والتعليمات والتوجيهات لهذه الشركات بأن تنهي عملها فورا مع منظومة الاستيطان، باعتبار ذلك انتهاكا للقانون الدولي واسسه ومبادئه.

يسرائيل كاتس

أما وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، فقد اعتبر نشر القائمة “استسلام مخجل لضغوط البلدان والمنظمات المهتمة بإيذاء إسرائيل”، على الرغم من أن “معظم دول العالم رفضت الانضمام إلى حملة الضغط السياسي هذه”.

وأضاف في بيان ارسله لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الى أن “قرار المفوض بالاستمرار في الخط المعادي لإسرائيل الصادرعن مجلس حقوق الإنسان، عيب في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة”.

واعتبر كاتس أن مفوضة حقوق الانسان “أصبحت شريكة في حركة المقاطعة، على الرغم من أن بيانها ليس له أهمية قانونية”.