دي مايو: لا يجب الإستهانة بمخاطر الإرهاب في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إن في ليبيا “هناك خطر إرهابي لا يمكننا التقليل من شأنه”.

وكتب الوزير دي مايو على (فيسبوك)، عن الاجتماعات التي أجراها صباح اليوم في طرابلس الغرب مع كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا، أن هناك أيضا “دول تتجاهل السلام وتستمر بتسليح أطراف النزاع” على الساحة الليبية. وأردف “إنه أمر لا يمكننا القبول به”.

وأضاف دي مايو، “نحن نتبع نهجا شموليا، يضم جميع البلديات الليبية ومن خلال الحوار مع جميع الجهات”، مبينا أ، “الهدف من ذلك هو إعادة تهيئة الظروف الأمنية المناسبة لتتمكن شركاتنا من العودة إلى الاستثمار”، مؤكدا أن “هذا ليس مجرد سبيل، بل إنه طريق الصواب والحس السليم”، أنها “طريق من يهتم حقًا بمصير شعب ليبيا وأمن مواطنيها”.

هذا وقد كان حاضرا في اجتماعات اليوم مع الوزير دي مايو، السفير الإيطالي في ليبيا جوزيبي بوتشينو، إضافة إلى مدير وكالة الإستخبارات والأمن الخارجي (Aise)، لوتشانو كارتا.