سالفيني: لم نعد محاورين موثوقين لليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال زعيم حزب الرابطة الإيطالي ماتيو سالفيني إن بلاده “لم تعد محاورًا موثوقًا به”، في ليبيا.

وأضاف سالفيني في حديث للصحافة الأجنبية بروما، الخميس، أن “الأشهر المقبلة ستكون مشكلة كبيرة على الصعيد الليبي، وأعتقد أن الحل لن يأتي من قبل روما”.

وذكّر وزير الداخلية السابق، بأن “الحكومة الإيطالية، وبالتالي الإيطاليون، يدفعون في ليبيا ثمن خيار آخر لم يُقدموا عليه”. وأوضح أنه “إذا لم يتم الإختيار بين (رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فائز) السراج و(المشير خليفة) حفتر، فسنفقد المصداقية”.

وخلص سالفيني الى القول لو كان الأمر متروكا له، لـ”كنت سأتحدث إلى الحكومة المعترف بها. كان أمر سرياليًا عندما قابل (رئيس الوزراء جوزيبي) كونتي حفتر قبل السراج”، وهو “الشخص الذي يقوم بقصف طرابلس”.