الهجرة والإرهاب محور لقاء البابا ورئيس مالي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – استقبل البابا رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كيتا، في مبنى القصر الرسولي بالفاتيكان الخميس.

وأضافت مذكرة فاتيكانية أن “الرئيس كيتا، التقى لاحقا وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، برفقة المسؤول الفاتيكاني للعلاقات مع الدول، المونسنيور باول ريتشارد غالاغر”.

وذكر بيان الفاتيكان أنه “خلال المحادثات التي تمت في الأمانة العامة للدولة، والتي جرت في جو ودي، تمت الإشادة بالعلاقات الثنائية الجيدة القائمة، كما جرى بحث الوضع الداخلي للبلد، مع الإشارة بشكل خاص إلى الوضع الإنساني والأمني”​​، الذي “يواجه مخاطر بسبب انتشار التطرف الديني والإرهاب”.

وأشار الكرسي الرسولي الى أنه، “في وقت لاحق، تمت الإشارة إلى بعض القضايا ذات الاهتمام الإقليمي والدولي، بما فيها انعدام الأمن الغذائي المتزايد في منطقة الساحل الأفريقي، وظاهرة الهجرة والحفاظ على السلام في منطقة غرب أفريقيا”.