وزير خارجية إيطاليا: نسعى لسلك طريق الحوار والدبلوماسية في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إننا نسعى لكي تُسلك طريق الحوار والدبلوماسية في ليبيا.

وكتب الوزير الخارجية لويجي دي مايو على صفحته في (فيسبوك) بعد لقائه المشير حفتر في بنغازي الخميس، أن في ليبيا “لا يمكن أن يكون الرد عسكرياً بأي شكل من الأشكال، ولا يمكن أن يكون عبر الأسلحة أو القصف، فالطريق إلى الأمام يجب أن تكون للحوار والدبلوماسية بلا شكك”.

وأضاف وزير الخارجية، “نحن نعمل بشكل ملموس لضمان أن يتم سلك هذا الطريق من قبل الجانبين”، وأن “من الضروري بالنسبة لنا أن تُحترم نتائج مؤتمر برلين”، مذكِّرا بأنه “منذ بداية ولايتي في قصر (فارنيزينا)، لم أتردد في قول أننا فقدنا حضوراً في ليبيا، لكن من الصواب أن نقول اليوم إن شيئًا ما قد تم استعادته”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول “لقد عدنا للعب دور حاسم في الاتحاد الأوروبي واستعدنا موثوقية بلا شك مع جميع الجهات الفاعلة المعنية، وذلك بفضل عمل فنيينا والسلك الدبلوماسي وأنظمة استخباراتنا”.