مصدر أوروبي: هدفنا دفع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني للعودة للحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد مصدر أوروبي أن موقف الاتحاد من المبادرة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط “صفقة القرن” لن يتغير، فهي بنظر بروكسل تتعارض مع مبدأ حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.

وعبر المصدر، الذي طلب الكشف عن هويته، عن قناعته بأن المبادرة قد تكون جيدة، فقط، فيما لو أدت إلى دفع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني للعودة للحوار.

ومضى قائلاً: “لكن هذا لن يؤثر على موقفنا المتمسك بحل الدولتين وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

ونوه المصدر بأن الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزف بوريل، كان عبر عن الموقف الأوروبي خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي ولقاءه بالمسؤولين هناك، خاصة وزير الخارجية مايك بومبيو.

ووفقاً للأوروبيين أن المبادرة الأمريكية لا تتجاوب مع مبدأ حل الدولتين وتنسف القرارات الدولية خاصة بشأن القدس والمستوطنات.

كما يرى الأوروبيون أن الانتخابات التشريعية الإسرائيلية في 2 آذار/مارس القادم، ستمثل لحظة حاسمة بالنسبة لمساهمتهم في عملية السلام في الشرق الأوسط.

ولا يستبعد المصدر أن يقوم الممثل الأعلى بزيارة لإسرائيل بعد تشكيل الحكومة، سعياً لإعادة الحياة لعملية السلام التي استثمر الأوروبيون فيها طويلاً.