مختص بالوبائيات: تعليق النقل الدولي قد يبطئ فيروس كورونا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيرلويجي لوپالكو

روما – قال أخصائي بعلم الوبائيات إن ما ظهر في الصين هو فيروس ذو إمكانية انتشار وبائية”، وأن “إجراءات إغلاق حركة النقل عالميا لن تؤدي إلا إلى إبطاء الانتشار وليس منعه”.

وأوضح أخصائي الأوبئة والأستاذ في جامعة بيزا، بيرلويجي لوپالكو، في مقال نشرته مجلة “حقائق طبية”، أنه “كما هي الحال مع أي فيروس ذا إمكانية إحداث وباء، يجب عمل كل شيء لمنع انتشاره دولياً أو إبطائه”.

وأشار لوپالكو الى أن “من الممكن أن يتوقف انتشار الفيروس في الصين بأعجوبة”، مبينا أن “هذا هو السيناريو الأكثر تفضيلاً، لكنه الأقل ترجيحاً”. وأردف “في رأيي الشخصي، من الأفضل التركيز على التباطؤ”.

وذكر الأستاذ الجامعي أن “الإجراءات الدولية لإغلاق حركة المرور لكي تكون فعالة، يجب أن تكون صارمة ومنسقة على المستوى القاري، وأن ترتبط بإجراءات احتواء قوية في الصين”، ومع ذلك “فهي تعمل على إبطاء الانتشار لا منعه”.

ونوه الأخصائي بأنه “لذلك، يجب أن نستفيد من حقيقة أننا نعيش في أوروبا، لأن هذا سيكسبنا بضعة أسابيع من الوقت، والتي ستكون حاسمة بالنسبة للإعداد”. وأكد أن “هذا ما يجب علينا فعله: الاستعداد لأسوأ سيناريو وتجنب انتشار الذعر”. واختتم بالقول إن “الوقت يلعب لصالحنا، فلنستفد منه”.