وزراء دفاع التحالف الدولي ضد داعش يجتمعون في ميونخ اليوم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عقد وزراء دفاع دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، اجتماعاً لهم اليوم في ميونخ بدعوة من ألمانيا للسنة الثانية على التوالي.

ويأتي اللقاء عشية انعقاد المؤتمر السنوي للأمن في ميونخ.

وتسعى دول التحالف ضد (داعش) لحشد قواها من أجل منع عودة ظهور التنظيم مجدداً، بعد هزيمته على الأرض.

وحول هذا الاجتماع عبر وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبير، عن قناعته بوحدة موقف دول التحالف وتصميمها على العمل لضمان هزيمة (داعش)، وقال “أؤكد التزامنا بتحقيق السلام والأمن الدائمين”، حسب كلامه في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يانس ستولتنبرغ، الذي شارك في اللقاء، قد أكد أن قرارات وزراء دفاع الحلف، خلال اجتماعهم اليومين الماضيين في بروكسل، تأتي لتؤكد مرة أخرى على تضافر جهود كافة الأطراف لهزيمة التنظيم.

وتحدث ستولتنبرغ بشكل خاص عن قرار مبدئي للوزراء بشأن توسيع وتدعيم مهمة التدريب الأطلسية في العراق.

ويريد الحلف حالياً القيام بمهمات كانت موكلة إلى دول التحالف الدولي لمحاربة (داعش) في العراق، ووفق كلام ستولتنبرغ “يتعلق الأمر برؤية الأولويات وتقاسم المهام”.

ويشارك في مؤتمر ميونخ للأمن أكثر من 35 رئيس دولة وحكومة وأكثر من مائة من وزراء الدفاع والخارجية.