دي مايو: يلزم مؤتمر لشباب دول جنوب أوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو: “سيتعين على إيطاليا متابعة المؤتمر حول مستقبل أوروبا بأقصى تنسيق”.

وذكر الوزير دي مايو أن “الموضوعات هي: البنية المؤسساتية للاتحاد الأوروبي، ومنح مركزية أكبر لبرلمان الاتحاد الأوروبي”. وأردف “في الأشهر الأخيرة، قابلت العديد من نظرائي من الدول الأخرى ووافق الجميع على وجوب أن يكون هذا المؤتمر حول مستقبل الاتحاد الأوروبي فعالًا”.

وأضاف وزير الخارجية أنه “يجب ألا يكون مؤتمرًا بسيطًا، فقد يكون من المثير للاهتمام تنظيم لقاء للمناقشة مع الشباب في دول البحر المتوسط ​​ما يفكرون به بشأن أوروبا، طموحاتهم وكيف يتخيلون أوروبا المستقبل”.

وأشار دي مايو إلى أهمية دعوة “دول البلقان التي تطمح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي كمراقبين”، لأنه “في الوقت الذي توجد فيه دول تغادر، هناك دول أخرى تتطلع إلى الاتحاد الأوروبي بثقة”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية “أنا أفكر في صربيا، شمال مقدونيا وكوسوفو. يجب أن نطلق مؤتمراً لشباب جنوب أوروبا، يتيح لنا إعطاء إشارة قوية وأن يتم تذكرنا كدولة قادرة على توجيه أعمال المؤتمر”.