وزير الصحة الإيطالي: تعليق الرحلات للصين مستمر حتى تجاوز الوباء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روبيرتو سبيرانتسا

ميلانو – قال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانتسا، إن تعليق الرحلات الى الصين سيبقى مستمراً حتى تتم السيطرة على انتشار وباء فيروس كورونا.

وعاد الوزير سبيرانتسا في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الاثنين، إلى تأكيد صحة القرارات المتخذة لحماية صحة الإيطاليين، بدءًا من منع الرحلات الجوية من وإلى الصين، فـ”يجب مراقبة تطورات حالة طوارئ الفيروس يوما فيوم، وفي الواقع يجتمع فريق عملنا الخاص كل صباح”، بهذا الشأن.

وذكر الوزير أن “التدابير التي قررها الفريق العلمي الفني اليوم هي الأكثر ملاءمة لحماية بلدنا”، مبينا أن “تغيّر حالة الوباء فقط من شأنها تعديل هذه الإجراءات”. وأعرب عن “الأمل بأن تتأثر البيانات في الأيام والأسابيع القادمة بشكل إيجابي بالعمل الهام الذي تقوم به الحكومة الصينية”.

أما بالنسبة لحالة العدوى الأولى في إفريقيا، فقد طمأن الوزير بشأنها وأوضح أنه “ليس هناك الآن حاجة إلى تدابير مركزة بخلاف تلك التي تم فرضها أصلا، والخاصة بالموانئ والمطارات”، مبينا أنه مع وقف الرحلات الجوية “اخترنا النهج الأكثر حكمة في إيطاليا”، وحتى “الولايات المتحدة اتخذت تدابير مماثلة لتلك التي اتخذناها”، وفي “أوروبا فعلت جمهورية التشيك مثلنا تماما، وكذلك اليونان”.

وعاد وزير الصحة لتأكيد الموقف الذي تم التعبير عنه خلال اجتماع وزراء الصحة بالاتحاد الأوروبي، مذكراً بأنه: “كنت الشخص الذي دعا الى الاجتماع، لأنني أعتقد أننا بحاجة إلى مزيد من التنسيق”. ولفت الى أن “الوضع تحت السيطرة في أوروبا، لدينا 47 حالة بين 500 مليون نسمة”، لكن “يجب متابعة الوضع بالعناية الواجبة”.

وفيما يتعلق بنشاط الرصد في المطارات، فقد قال “لقد فحصنا 1.2 مليون شخص دون اكتشاف أي حالة حمى أو أية إصابة بالعدوى”. وعلى صعيد الموارد، “فقد خصص مبلغ 5 ملايين يورو وهو يكفي لأجراء الفحصوص أيضًا”، والتي “نجريها عن طريق موظفي الدولة وبفضل العديد من المتطوعين الذين أود أن أشكرهم”. واختتم بالقول “مع ذلك، إن توجب علينا تسخير أموال أكثر، فنحن على استعداد للقيام بذلك”.