بوريل يدعو للتهدئة في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزف بوريل

بروكسل – ناشد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل كافة أطراف النزاع في ليبيا العودة سريعاً للتهدئة واحترام اتفاق الهدنة.

وتحدث المسؤول الأوروبي في بيان صدر عنه ليل أمس عن تصاعد العنف في طرابلس والهجمات التي شًنت على الميناء يوم الثلاثاء الماضي.

وشدد بوريل على ضرورة عودة الأطراف المعنية إلى اتفاق الهدنة الذي وافقت  عليه، قائلا إن “عليهم الامتناع عن أي عمل عسكري آخر، والعودة للانخراط في حوار سياسي لحل الأزمة الليبية”، على حد تعبيره.

وكما جاء في بيان بوريل، فإن الأطراف الليبية والدولية تحتاج إلى الحفاظ على زخم عملية برلين واحترام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510 لعام 2020.

وذكر البيان، أنه “ينبغي استئناف المحدثات في جنيف تحت قيادة الأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن، حتى تتحرك الأطراف نحو الالتزام بوقف إطلاق نار مستدام”.

وذكّر الأوروبيون بدعمهم الكامل لعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا وللعمل الذي يقوم به مبعوثها غسان سلامة لتنفيذ اعلان برلين، باعتباره السبيل الوحيد لحل الأزمة في هذا البلد.

وكان الأوروبيون قد توصلوا يوم الاثنين الماضي إلى “اتفاق سياسي” حول انشاء بعثة بحرية – جوية لمراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة حظر توريد السلاح لليبيا.