ايطاليا: مقاطعة لومبارديا تدرس تقليص النقل العام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ميلانو-رأى مسؤول في مقاطعة لومبارديا أنه من الضروري تقييم اتخاذ إجراءات تقيدية  للمواطنين “أكثر صرامة” في حال عدم  تدني وتيرة الاصابات بفيروس كورونا المستجد بالمقاطعة شمالي البلاد.

وتعتبر لومبارديا الاكثر تضررا في ايطاليا من ناحية تفشي الوباء وعدد الوفيات بالفيروس. ووفق آخر احصائية، تم تسجيل 1640 حالة وفاة الى الآن من أصل 2503 وفاة على المستوى الوطني، ما يعادل 65%. كما أنه من بين 2060 مريضاً في العناية المركزة، يوجد 879 منهم في لومبارديا.

وقال مسؤول الرفاهية الاجتماعية والشؤون الصحية بالمقاطعة، جوليو غالليرا “إما أن ينخفض المنحنى (الخاص بعدد الاصابات) يوم الاحد المقبل، أو سيكون من الضروري تقييم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة”. وأضاف في تصريح لمحطة تلفزة محلية “آمل أن تكون التصرفات الواعية لكثير من مواطني لومبارديا كافية. أعتقد أنه من ناحية، إما نحاول زيادة مركبات النقل العام خلال ساعات الذروة و وقفها في أوقات أخرى. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فيجب السماح بعدد محدود للمواطنين بصعود اية وسيلة من وسائل النقل العام”.