بلجيكا: اغلاق حدود البلاد ومنع التنقلات في الداخل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلنت وزارة الداخلية البلجيكية عن سلسلة إجراءات جديدة في إطار مكافحة انتشار وباء (كوفيد 19).

وتتضمن الإجراءات الجديدة، حسب الوزارة، إقامة نقاط مراقبة على حدود البلاد مع الدول المجاورة لضبط التحركات البرية غير الضرورية، كما يُمنع التوجه من منطقة إلى أخرى داخل البلاد.

وبالإضافة إلى نقاط المراقبة على الحدود، ستقوم دوريات الشرطة الفيدرالية بمراقبة التحركات ووقف غير الضرورية منها.

كما قررت السلطات الفيدرالية منع الرحلات السياحية القادمة إلى بلجيكا، قائلة إنه “ستتمم معاقبة كل المخالفين”، حسب ما نُقل عن وزير الداخلية بيتر دوكريم، الذي فوض هيئة التنسيق الفيدرالية بوضع التعليمات التنفيذية للقرارات الجديدة.

وتأتي القرارات الجديدة لتقطع أوصال البلاد وتضعها تحت الحصار الكامل، وذلك ضمن محاولة السلطات السيطرة على انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى إصابة أكثر من ألفين شخص في البلاد حتى الآن وأودى بحياة 31 منهم حتى الآن.

وينتظر أن تدخل التعليمات الجديدة خلال الساعات القليلة القادمة أو يوم غد على أبعد تقدير.

هذا وتعيش بلجيكا منذ عدة أيام تحت وطأة قيود مشددة حيث تم اغلاق المؤسسات التعليمية وتعليق كل أنواع الأنشطة واغلاق المطاعم والمقاهي والملاهي الليلية والمحلات التجارية، باستثناء محلات بيع الأغذية.

ودعت السلطات المواطنين للعمل من منازلهم إن أمكن وتجنب الخروج إلا لأسباب ضرورية وتفادي التجمعات والحفاظ على مسافة أمان مع الآخرين.

وتقوم الشرطة بدوريات في البلديات لمعاينة دقة التنفيذ.