متحدث أوروبي: مساعدات إنسانية لإيران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يعمل الاتحاد الأوروبي على التحضير لتقديم حزمة مساعدات مالية لإيران لأغراض إنسانية، خاصة في مواجهة انتشار وباء كورونا.

هذا ما أعلنه اليوم المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل ، مؤكدا  ًان المبلغ يصل إلى 20 مليون يورو وسيتم تسليمها إلى المنظمات الدولية في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح بيتر ستانو أن الأموال موجهة لدعم القطاع الصحي في ايران، حيث “هناك مساعدات أخرى مخصصة لدول، من بينها ايران، والتي تدخل في إطار التعاون الثنائي لمواجهة الوباء”، حسب كلامه.

في الاطار نفسه، تشجع المؤسسات الأوروبية الدول الأعضاء والشركات على التحرك لمساعدة ايران في مواجهة الوباء.

هذا ويرى الأوروبيون أن مساعدة أيران، من أكثر الدول المتأثرة بانتشار الوباء، تعد أمراً مشروعاً ويتعين أن ينفصل عن العقوبات المفروضة على هذا البلد.

يذكر أن بوريل كان أكد أمس، خلال اجتماع عبر دائرة فيديو مغلقة لوزراء خارجية الدول الأعضاء، على دعم الاتحاد الأوروبي لطلب ايران لقرض من صندوق النقد الدولي للتعامل مع آثار وباء كورونا.

ويشدد الأوروبيون على ضرورة تعزيز التعاون بين دولهم وباقي الأطراف الدولية لمواجهة فيروس كورونا، حيث “يشكل الوباء مشكلة عالمية يجب مواجهتها جماعياً”، وفق مسؤوليهم.