كونتي، نافيا تمديد الاغلاق لأربعة أشهر: يمكن تخفيف القيود في أي لحظة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-نفى رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي تمديد حالة الاغلاق الحالية بسبب تفشي فيروس كورونا الى نهاية شهر تموز/يوليو المقبل في المرسوم الذي اقرته الحكومة اليوم، ولكنه أكد خلال مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء أن المرسوم يتضمن غرامات تتراوح ما بين 400 -3000 يورو على الذين يخرقون القيود على الحركة.

وقال كونتي خلال مؤتمر صحفي افتراضي مع صحفيين تواصلوا معه عبر شبكة الانترنت، “ليس صحيحا على الاطلاق تمديد القيود الى نهاية تموز/يوليو . أعلنا حالة الطوارئ الوطنية  في نهاية كانون الثاني/يناير ، وبعد ذلك بقليل أعلنت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا وباء عالميا. تم إعلان حالة الطوارئ حتى 31 تموز/يوليو، وهذا لا يعني أن التدابير التقييدية ستمتد” حتى ذلك الحين.

واضاف: “نحن مستعدون في أي لحظة،  ونأمل في القريب العاجل،  أن تخفف قبضة الإجراءات التقييدية ونتمكن من تجاوزها”

وأشار كونتي الى “إن اتخاذ قرار بإغلاق قطاعات انتاجية كاملة من خلال تحديد الأنشطة الأساسية وغير الأساسية هو عملية معقدة للغاية لأن سلاسل الإنتاج متكاملة مع بعضها البعض… لم تواجه إيطاليا من قبل مشاكل من هذا النوع على الإطلاق”.