وزير الخارجية الإيطالي: “سندات كورونا” الأوروبية حل جيد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – رأى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو أن “سندات كورونا” الأوروبية تمثل حلاً جيداً لتخطي الأزمة، أمّا “آلية الإستقرار الأوروبية (Mes) فهي ليست طريقًا صائبة، لأنها ستخلق دينًا جديدًا فقط”.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، قد أعلنت يوم الجمعة الماضي دعمها لإصدار ما يوصف بـ”سندات كورونا” أوروبية لمساعدة الدول الاعضاء على مواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي الفيروس المستجد (كوفيد 19).

وقال الوزير دي مايو، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الخميس، إنه “يجب تغيير نموذج الـ(Mes) بشكل يسمح بتحرير الموارد الأوروبية وتعزيز دور البنك المركزي الأوروبي في دعم الدول ماليًا”، حيث “يجب إيجاد الطريق الصحيح مع شركائنا، وباستخدام أدوات جديدة”.

ووفقاً لوزير الخارجية، فإن “الأفضل من سندات الدعم الأوروبية، تفعيل سندات كورونا”، فـ”نحن بحاجة إلى أداة تسمح بتمويل النفقات الاستثنائية المترتبة على حالات الطوارئ”. مذكّراً: “لقد كنا من بين أول من طلبها”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى أن “من غير المجدي القول إنه بعد هذه الحالة الطارئة ستكون هناك أزمة اقتصادية أيضًا: الأزمة قائمة بالفعل، ويجب علينا جميعاً العمل الآن، لإعادة إنهاض البلاد”.