قمة أوروبية جديدة محورها تطورات وباء كورونا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيروس كورونا

بروكسل – يعقد زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قمة إضافية لهم اليوم، عبر دائرة فيديو مغلقة، لمتابعة تطورات تفشي وباء كوفيد 19 وتقييم الإجراءات المتخذة للتعامل مع الأزمة.

تعتبر هذه القمة هي الثالثة من نوعها خلال أقل من شهر والتي يعقدها قادة أوروبا لتدارس الرد المشترك على الوباء.

في هذا الإطار، أكد رئيس الاتحاد شارل ميشيل أن زعماء الدول والمؤسسات الأوروبية سيواصلون العمل بشكل حاسم للتصدي لهذه الأزمة.

وأضاف في تصريحات نُقلت عنه اليوم: “يجب علينا تعبئة كل طاقاتنا لحماية مواطنينا ومساعدة قطاع الرعاية الصحية في دولنا”.

وسيركز القادة خلال اجتماعهم “الافتراضي”، على تقييم فعالية الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس، توفير المعدات الطبية، مع التركيز بشكل خاص على الأقنعة وأجهزة التنفس وكذلك تشجيع البحث العلمي لايجاد لقاح.

وبالرغم من أن المسؤولين الأوروبيين يؤكدون على أولوية حماية صحة المواطنين، إلا أن مخاوفهم تمتد أيضاً إلى العواقب الاقتصادية والمالية لأزمة انتشار الفيروس، التي يُخشى أن يمتد أجلها.

وسيستعرض الزعماء أيضاً العمل الجاري لمساعدة مواطنيهم الذين تقطعت بهم السبل في بلدان العالم، ومحاولة اجلاءهم بالسرعة الممكنة.

وفي محاولة لعدم تعطيل الأجندة الأوروبية، سيعمل زعماء الدول على إقرار توصية المؤسسات الأوروبية بفتح باب محادثات الانضمام مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية.