مسؤول ايطالي: تباطوء بوتيرة انتشار كورونا ولكن علينا الانتظار الى عيد الفصح

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سيلفيو بروزافيرّو

روما-أكد رئيس المعهد الوطني الايطالي العالي للصحة “تباطؤ” وتيرة انتشار  وباء فيروس كورونا المستجد، معتبرا أن “التدابير الهامة التي اتخذت تظهر آثارها”، ولكنه رأى أنه يتعين الانتظار “حتى عيد الفصح لتحديد كيفية المضي قدمًا”.

وبشأن موعد رفع القيود المفروضة على حركة المواطنين، قال سيلفيو بروزافيرّو في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الايطالية “لا يمكنني أن أكون أكثر دقة، لأنه لا يمكن إعطاء إجابة أكيدة حول هذه القضايا، يجب رؤية تطور الوباء. ومع ذلك، فإن القرار النهائي ليس من صلاحياتي”.

وقال المسؤول الايطالي “علينا المتابعة اليومية لمعرفة فيما اذا كان هناك تراجعا في الاصابات لبضعة أيام متتالية. ويجب أن تتقلص وبعدد كبير الإصابات الجديدة. لتحقيق هذا الهدف من الضروري احترام التدابير الحكومية كما يجب والاهتمام جيدًا بعزل الحالات الإيجابية والمخالطين. فالتحدي، من ناحية، هو بالتأكيد ضمان توفير العناية بالمستشفيات لمن يحتاجوها، ولكن من ناحية أخرى هو رعاية الأشخاص الذين يعانون من أعراض طفيفة وعزلهم في المنازل أو في أماكن محمية”.

وبشأن انهاء حالة الاغلاق الحالية، قال بروزافيرّو “أننا ندرس هذا الجانب الآن، لفهم كيفية التحرك بمجرد انحدار منحنى الاصابات”، ولكن “لسوء الحظ لا توجد أمثلة لاتباعها في العالم سنكون أول من يقوم بهذه العملية ونحن ندرس نماذج مختلفة”. ونوه بأن “المشكلة هي فهم أشكال رفع القيود التي تضمن عدم عودة منحنى الاصابات للنمو، ومن المؤكد أن يتم رفعها تدريجيًا”. وقال “علينا أن ننظم أنفسنا حتى نتمكن من تحديد الأشخاص الإيجابيين الجدد بسرعة. كما نقوم بتقييم الفكرة البريطانية”، التي تكمن في “رفع القيود لفترة معينة ومن ثم الإغلاق مرة أخرى”.