دي مايو: المرحلة ٢ لإنتشار كورونا لا تعني الحرية للجميع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إن دخول المرحلة ٢ لإنتشار فيروس كورونا لا تعني إعطاء حرية الحركة للجميع.

وفي تصريحات متلفزة من مطار روما الدولي بضاحية فيوميتشينو، حيث وصلت رحلة من الإمارات تحمل مساعدات طبية إلى إيطاليا صباح اليوم، أضاف الوزير دي مايو: “كنا أول بلد في الغرب يتأثر بكوفيد 19″، مبينا أن “بلدان العالم الأخرى التي أصيبت به قبلنا، تعود الآن، على الرغم من تجاوزها حالة الذروة، الى فرض الحظر في بعض المناطق”.

وأوضح وزير الخارجية، أن “من المرجح أن تخفيف الإجراءات الى حد كبير، وإخبار كثير من الناس بالعودة الى الخروج مرة أخرى، لا يجسد السبيل الصحيح”.

وتابع “يجب أن يكون هناك شيء واحد واضح للمواطنين: المرحلة الثانية لا تعني إطلاق العنان للجميع. يجب أن ندرك في هذه اللحظة أن الشيء الذي علينا القيام به في المرحلة الثانية هو محاولة إعادة تنشيط جزء من الاقتصاد”، لكن من الضروري القيام بذلك بحس سليم وبحكمة”.

أما بشأن التداعيات الجيوسياسية الإيطالية على أساس المساعدات التي تتلقاها البلاد، فقد قال رئيس الدبلوماسية، إن “مسألة ما إذا كان بإمكان المساعدات التي نتلقاها أن تؤدي الى تغيير جغرافيتنا السياسية، إذا امكنني القول: إنه فيلم إيطالي فقط”.