جينتيلوني: يجب مساعدة المواطنين والشركات على امتصاص صدمة الوباء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

بروكسل – عبر المفوض الأوروبي مكلف الشؤون المالية والنقدية باولو جينتيلوني عن قناعته بضرورة أن تتخذ الدول الأعضاء إجراءات سريعة لمساعدة الشركات والمواطنين على امتصاص الصدمة الناتجة عن تفشي وباء كوفيد 19.

وكان جينتيلوني يتحدث أثناء مؤتمر صحفي اليوم خُصص لعرض خطوط توجيهية أصدرتها المفوضية لمساعدة الدول الأعضاء على التعامل بشكل فوري مع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الطارئة الناتجة عن الوباء.

وتتمحور مقترحات المفوضية حول ضرورة العمل على المدى القصير لمعالجة الآثار الفورية للوباء والعودة بسرعة للنمو ما سيسمح بتحقيق أهداف الصفقة الأوروبية الخضراء والتحول الرقمي على المدى المتوسط والمدى الطويل.

في هذا الإطار، رأى رئيس الوزراء الايطالي الاسبق أن الأزمة الناتجة عن تفشي وباء كوفيد 19 ساهمت في “توعية” المواطنين على أهمية الحفاظ على البيئة، فـ”بالرغم من الإغلاق تمكن الملايين من العمل من منازلهم، وهذا يظهر أهمية التحول الرقمي،  وهو في صلب اهدافنا”، حسب قوله.

وتشدد المفوضية الأوروبية في مقترحات الحالية، التي تستبق اقتراح مخطط التعافي الاقتصادي، على ضرورة عدم التضحية بالاستثمارات من أجل تخفيض عجز الموازنة والدين العام، حيث “علينا الاستفادة من دورس الماضي”، حسب كلام جنتيلوني.

كما شدد المسؤول الأوروبي على ضرورة العمل على ضمان تنمية القطاع الصحي وحماية اليد العاملة بالتوازي مع حماية الشركات.

وشدد جينتيلوني على أن أولويات المفوضية تتلاقى مع أولويات الدول الأعضاء خاصة لجهة تعزيز القطاع الصحي وحماية سوق العمل والشركات، وقال “لكن المشاكل التي كنا نواجهها قبل الأزمة لم تختف وعلينا الاستمرار في التعامل معها”.