كاهن إيطالي: غلق الموانئ بعنجهية إزاء غياب تضامن الاتحاد الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الأب كاميلو ريبامونتي

روما – ندد كاهن إيطالي بأن الموانئ في البلاد تم غلقها بعنجهية أمام المهاجرين، وفي ظل غياب أي تضامن من قبل الاتحاد الأوروبي.

وقال مدير مركز (أستالّي) اليسوعي لخدمات المهاجرين، الأب كاميلو ريبامونتي، لدى تقديمه فيديوياً، الأربعاء، التقرير السنوي عن المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء، إنه “على الرغم من حقيقة أن فيروس كورونا أظهر لنا أن لا وجود للحدود، فقد عمدنا على أية حال الى إغلاق الموانئ بغطرسة”.

وتابع الكاهن متهِماً: “لقد أجبرنا نساء ورجالاً وأطفالاً على البقاء بمراكز الاحتجاز الليبية، أو المجازفة في قوارب غير ملائمة، والهيام خارج الموانئ أو في انتظار لعبة (الفوز للأقوى)، في أوروبا تفتقر الى التضامن”، الأمر الذي “أظهرته في بعض الأحيان خلال أيام الجائحة أيضاً”.

وذكّر الأب اليسوعي، بأن “حالة الطوارئ الحقيقية لم تكن بسبب المهاجرين الوافدين، بل ترك العديد من الأشخاص على الحدود خارج أوروبا، ولنفكر بليبيا أو تركيا، اللتين ننساهما في ظل الصمت”، وكذلك “بالعديد من النزاعات المنتشرة حول العالم، ومن بينها الصراع في سوريا، وهو الأكثر درامية بالتأكيد”.

وأشار الأب ريبامونتي الى أن “مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تتحدث عن أكثر من 70 مليون لاجئ في أنحاء العالم، منهم ما يزيد قليلاً عن 40 مليون نازح داخليًا”، واختتم محذّراً من أن “هذا الوضع يزداد إثارة للقلق اليوم”.