رئيس الوزراء الإيطالي: نحن في المركز الأول عالميا باختبارات كشف العدوى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيبّي كونتي

روما – قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي إن بلاده هي الأولى في العالم من ناحية اختبارات كشف عدوى وباء كوفيد 19 التي أجريت على السكان.

وفي جلسة إحاطة أمام مجلس النواب، الخميس، أضاف رئيس الحكومة، “إن طريقتنا هي الاختبار، التتبع والعلاج”. وفي الاختبارات “نحن نعزز الضوابط من خلال الاختبارات المصلية، يجب علينا زيادة استخدام الاختبارات الجزيئية لرسم خريطة لانتشار العدوى داخل البلد”.

وذكر كونتي، أن “في إيطاليا تم إجراء أكثر من 3 ملايين تحليل لمسحة الحلق حتى الآن: نحن في المركز الأول من حيث العدد المسحات التي أجريت للسكان. فقد أجري 5،134 اختبار بين كل 100 ألف مواطن”.

أما بشأن تتبع العدوى، فقد قال إنه “في الأيام القليلة المقبلة، ستبدأ تجربة تطبيق (Immuni) الخلوي”، حيث “سيتم استخدام البيانات فقط لتتبع انتشار الفيروس ومن ثم حذفها بمجرد انتهاء حالة الطوارئ”.

وفيما يتعلق بعلاج المرضى، فقد ذكّر رئيس الوزراء بمبلغ الـ3.5 مليار يورو المخصص من مرسوم إعادة التشغيل للرعاية الصحية”.

وأردف رئيس مجلس الوزراء، انه “ربما لم يكن الجميع سيتخذون مثل هذه القرارات المؤلمة، لكن بعد 3 أشهر بالضبط من الإصابة الأولى بالوباء، يمكننا القول أننا اتخذنا قرارات صحيحة، وهو الوحيد التي مكنتنا من مواجهة انتشار الفيروس في جميع أنحاء التراب الوطني”، واختتم بالقول “إنني أؤيد اليوم قراراً شجاعاً بالقدر نفسه، لعودة الأمور سريعاً إلى مجراها الطبيعي”.