مصادر اطلسية: أجتماع طارئ للحلف على خلفية قرار ترامب الانسحاب من معاهدة السماوات المفتوحة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت مصادر أطلسية أن سفراء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، سيعقدون بعد ظهر اليوم اجتماعاً طارئاً لبحث قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من معاهدة السماوات المفتوحة بحجة خرق روسيا لها.

وعلى الرغم من أن الحلف لم يؤكد رسمياً هذا الاجتماع، إلا أن وسائل اعلام أوروبية أسندت للمصادر نفسها أن الاجتماع سيتم لتحليل تداعيات القرار الأمريكي الذي يُنتظر أن يدخل حيز التنفيذ خلال ستة أشهر.

وأشار المصدر الى أن العديد من الدول الأوروبية الأعضاء في المعاهدة كانت قد طلبت من واشنطن البقاء فيها، فـ”إن الصعوبات في تطبيق المعاهدة بسبب الانتهاكات الروسية لا تستدعي الانسحاب الأمريكي”، حسب ما نُقل عن مصدر دبلوماسي فرنسي.

يذكر أن هذه المعاهدة، التي وقعت عام 1992 لتدخل حيز التنفيذ الفعلي في 2002 وتضم حالياً 32 دولة، تسمح بتسيير طائرات مراقبة للاستطلاع في أجواء الدول المشاركة بهدف جمع المعلومات ومشاركتها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد سحب بلاده من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى وكذلك من الاتفاق النووي الموقع بين مجموعة 5+1 وايران.