مفوضية شؤون اللاجئين تطالب هنغاريا بضمان حق اللجوء للمهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – رحبت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بقيام هنغاريا بالإفراج عن مهاجرين محتجزين على معابر حدودية، ونقلهم إلى مراكز إيواء داخل البلاد، بعد صدور حكم بهذا الشأن من محكمة العدل الأوروبية.

جاء هذا التعليق على لسان ممثلة المفوضية في دول أوروبا الوسطى مونتسيرات فيكساس فيهي، والتي طالبت الحكومة الهنغارية بضمان حق هؤلاء بالتقدم بطلبات لجوء وحماية دولية.

وتابعت المسؤولة الأوروبية عبر بيان تلقت (آكي) الإيطالية للأنباء نسخة منه اليوم، قائلة: “إن أمام الحكومة الهنغارية فرصة الآن لجعل سياساتها الخاصة باللجوء متوافقة مع القوانين الدولية والأوروبية”.

في الاطار نفسه، ذكرت المسؤولة الأوروبية الحكومة الهنغارية بعدم قانونية احتجاز مهاجرين وحرمانهم من حق طلب اللجوء حتى ولو وصلوا بشكل غير شرعي للبلاد، باعتبار أن حق اللجوء مكفول بموجب المواثيق الدولية.

وكانت الحكومة في هنغاريا، المعروفة بمعارضتها المعلنة والمفتوحة للمهاجرين، قد احتجزت 300 مهاجر منهم أطفال، بعضهم معتقل منذ سنوات، دون السماح لهم بتقديم طلبات لجوء.

وتشير التقارير الى أن أغلب هؤلاء قدموا من دول تشهد نزاعات مسلحة مثل سورية، العراق، أفغانستان.