الامم المتحدة: النظام الصحي باليمن انهار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

جنيف- حذرت الامم المتحدة  من تداعيات عدم توفير تمويل إضافي لليمن -أكثر دول العالم ضعفا وهشاشة- والذي يواجه جائحة كوفيد-19 وحده في ظل نظام صحي متهالك.

وفي مؤتمر صحفي افتراضي من جنيف، قال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ، يانس لاركيه، إن اليمن على حافة الهاوية الآن، مضيفا أن الوضع مقلق للغاية، وقال: “يتحدثون عن أن النظام الصحي انهار بالفعل. إنهم يتحدثون عن رفض استقبال الناس بسبب عدم توفر الأكسجين الكافي وعدم توفر معدات الوقاية الشخصية الكافية”.

وفي حين يعمل في اليمن نصف المرافق الصحية فقط، يُعدّ تمويل عمليات الإغاثة أمرا بالغ الأهمية حيث، وبحسب المنظمات الإنسانية، يحتاج اليمن إلى نحو 2 مليار دولار لتمويل العمليات حتى نهاية العام. قال لاركيه: “إذا لم نحصل على التمويل، فستُغلق البرامج المهمة للتصدي لكوفيد-19 والتي تبقي الناس على قيد الحياة. وبعدها سيكون العالم شاهدا على ما يحدث في بلد لا يوجد فيه نظام صحي فعّال يكافح كوفيد-19″.

وتخشى المنظمات الإنسانية من إغلاق أكثر من 30 برنامجا رئيسيا للأمم المتحدة في الأسابيع المقبلة بسبب نقص التمويل، في حين لا يكفي تمويل فرق الاستجابة السريعة لكوفيد-19 سوى للأسابيع الستة المقبلة.

ويرى الناطق باسم أوتشا أن الأعداد الحقيقية المصابة بالفيروس في اليمن قد تكون أعلى بكثير: لا يزال هناك نقص في الاختبارات، وتعمل وكالات الإغاثة في اليمن على أساس أن الانتقال المجتمعي يجري في جميع أنحاء البلاد ونصف المرافق الصحية فقط تعمل بكامل طاقتها”.