السفير الأمريكي لدى ليبيا: هناك قوى تسعى لفرض نظام سياسي جديد بالوسائل العسكرية أو الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- تحدث السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند يوم الاثنين عن “قوى تسعى لفرض نظام سياسي جديد في ليبيا بالوسائل العسكرية أو الإرهاب”، معلنا، حسبما نقلت عنه السفارة الامريكية في تصريح صحفي عبر منصة فيسبوك، أن بلاده ” تفخر بالشراكة مع الحكومة الشرعية والمعترف بها من قبل الأمم المتحدة في ليبيا، حكومة الوفاق الوطني، ومع كل أولئك الذين هم على استعداد لحماية الحرية والسلام”.

وجاءت تصريحات الدبلوماسي الامريكي خلال مشاركته مع سفير بلاده في تونس، دونالد بلوم، في (يوم الذكرى الوطني) وهو حدث يقام كل عام في المقبرة العسكرية الأمريكية في تونس لـ”إحياء ذكرى أولئك الأمريكيين الشجعان الذين ماتوا في شمال إفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية في المعركة ضد الاستبداد”.

وأضاف السقير الامريكي “كان حدث اليوم بمثابة تذكير رسمي بأن هذا الكفاح لم ينته بعد”.

وأشارت السفارة الامريكية الى أن “السفير نورلاند تحدث مع رئيس الوزراء (فائز) السراج يوم الأحد”، في أعقاب المكالمة الهاتفية بين الاخير ووزير الخارجية مايكل بومبيو ، “لتأكيد تقدير الولايات المتحدة لالتزامه بالمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة والتي من شأنها ايقاف التصعيد الخطير الراهن وفتح الطريق أمام حل سياسي للصراع” في ليبيا.