جينتيلوني: الشركات الإيطالية ستستفيد من برنامج الاستثمار الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد المفوض الأوروبي مكلف الشؤون النقدية والمالية باولو جينتيلوني، أن الشركات الإيطالية ستكون من أهم المستفيدين من المسار الاستراتيجي الجديد لبرنامج الاستثمار الأوروبي المعلن عنه ضمن خطة التعافي الأوروبية.

وكان جينتيلوني يتحدث أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم بالاشتراك مع مفوض شؤون السوق الداخلية تيري بروتون، لعرض المسار الجديد ضمن صندوق الاستثمار الأوروبي والمتعلق بدعم الشركات العاملة في المجالات الاستراتيجية.

ويسعى الأوروبيون، حسب مسؤوليه، لتعزيز قدرة الشركات خاصة المتوسطة والصغيرة على التعافي من آثار أزمة كوفيد 19 وإعادة اطلاق الاستثمارات بما يتفق مع الأهداف الأساسية لبروكسل بخصوص محاربة التغير المناخي والتحول نحو اقتصاد رقمي.

ويهدف المسار الجديد لبرنامج الاستثمار تحفيز الشركات على العمل ضمن أولويات الاتحاد، “كما أنه سيساعد أوروبا على تحقيق الاستقلال الذاتي في القطاعات الاستراتيجية”، وفق كلام جنتيلوني.

هذا ومن المقرر أن يشارك مصرف الاستثمار الأوروبي والمصارف المحلية في الدول الأعضاء في تقديم المساعدات للمستثمرين والشركات في الفترة القادمة.

في الاطار نفسه، تشير التقديرات أن الفجوة الاستثمارية في أوروبا الناتجة بعد وباء كوفيد 19، ستصل إلى 1.5 تريليون يورو خلال العامين الحالي والقادم، ما يعني ضرورة تأمين  تريليون يورو كل عام من أجل دعم الشركات.

أما المفوض تيري بروتون، فقد أكد على أن هدف بروكسل هو العمل على الحفاظ على وحدة السوق الأوروبية الداخلية ومنع تشرذمها لصالح أطراف خارجية.

ويتعلق الأمر هنا بدعم الشركات والاستثمارات في مجالات مثل قطاع الصحة والطاقة النظيفة والبيئة والرقمنة والذكاء الاصطناعي.