اتفاق على قروض جديدة لليونان وعلى تخفيف تدريجي لديونها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

euroagaressciacrac

بروكسل – توصل وزراء مالية الدول الأعضاء في منطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، إلى إتفاق يقضي بمنح قروض جديدة لليونان واتخاذ إجراءات تدريجية للتخفيف من ديونها.

وأُعلن هذا الاتفاق في ساعة مبكرة من صباح اليوم، بعد مفاوضات شاقة. ويشكل “هذا الاتفاق مرحلة هامة في تنفيذ البرنامج اليونان”، حسب تصريحات يورن دايسلبوم، رئيس منطقة اليورو، التي تضم 19 دولة من أعضاء الاتحاد.

وأوضح دايسلبوم أن السلطات اليونانية قد تصرفت بمسؤولية، في إشارة إلى إجراءات التقشف الإضافية التي أقرتها اثينا مؤخراً، ليتمكن أعضاء منطقة اليورو من تحرير قروض جديدة بقيمة 10,3 مليار يورو.

ويعتبر هذا الاتفاق خطوة إضافية على طريق تنفيذ الاتفاق، الذي تم التوصل إليه صيف العام الماضي بشأن مساعدة اليونان، وهو البرنامج الثالث الذي تخضع له البلاد منذ 2010، وقد كلفها الكثير من إجراءات التقشف والاقتطاعات لتصحيح العجز في موازنتها ومعالجة مسألة المديونية.
ومن المقرر أن يتم تحرير الدفعة الأولى من هذه القروض وهي بقيمة 7,5 مليار يورو خلال الشهر القادم، وستتمكن بموجبه من دفع مستحقاتها البالغة 2,2 مليار يورو للمصرف المركزي الأوروبي، وفق رئيس منطقة اليورو.

كما لبى وزراء منطقة اليورو طلباً أساسياً لصندوق النقد الدولي مفاده ضرورة إتخاذ إجراءات لتخفيف ديون اليونان البالغة 180% من الناتج الإجمالي المحلي للبلاد، وهي الأعلى في أوروبا.
وكان الصندوق وضع هذا الأمر شرطاً أساسياً لمشاركته في برنامج إنقاذ اليونان، مشيرا إلى أن الديون اليونانية “لا يمكن أن تبقى بهذا الشكل”، حسب بول توماسون، مسؤول إدارة أوروبا في صندوق النقد الدولي والذي شارك في اجتماعات الأمس.

وكانت ألمانيا، الدائن الأول لليونان قد اعترضت سابقاً على مسألة تخفيف الديون قبل أن تنتهي أثينا من تنفيذ البرنامج الثالث للمساعدة، أي البرنامج الحالي، الذي ينتهي في 2018.