كونتي: كلنا بدأنا نشعر بعواقب الركود الإقتصادي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيبّي كونتي

روما – أكد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي أن “استجابة أوروبا إزاء هذا الركود الناجم عن الوباء، يجب أن تكون بالمستوى المطلوب”، فقد “بدأنا نشعر بالعواقب السلبية في جميع البلدان. ​​إنه واقع عالمي وليس أوروبي فقط”.

وفي تصريحات على هامش أعمال الندوة الحكومية حول الاقتصاد، الملتئمة في (فيلا بامفيلي) التاريخية بروما، أضاف كونتي: “لقد اتخذنا اليوم خطوة إلى الأمام لأنه لا يزال هناك اختلاف في المواقف، فلم نتجه بعد بشكل موحد نحو الحل النهائي على المستوى الأوروبي، لكن المناخ المناسب ينضج”.

وتابع رئيس الحكومة القول: “أنا على ثقة من أنه في إطار مجلس الاتحاد الأوروبي المقبل، الذي من المقرر أن ينعقد في منتصف في شهر تموز/يوليو المقبل، سنكون قادرين على الوصول إلى الهدف: مشروع صندوق الإنعاش، الذي نسميه الآن (الجيل القادم) والذي سيتم ربطه بالإطار المالي المتعدد السنوات في نطاق حزمة واحدة”.

وأشار كونتي الى أنه “لا يوجد ارتباط بين صندوق الإنعاش والآليات المالية الأوروبية الأخرى”، فقد “قامت المؤسسات الأوروبية بتعبئة مجموعة واسعة من الأدوات، لكل منها غرضه الخاص”. واختتم مؤكدا أن “استخدام آلية الإستقرار الأوروبية (Mes) ليست توطئة لاستخدام موارد صندوق الإنعاش”.