سالفيني يدعو الحكومة الى عدم رهن مستقبل البلاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماتيو سالفيني بمقر مجلس الشيوخ ـ قصر مداما

روما – دعا زعيم حزب الرابطة الإيطالي ماتّيو سالفيني حكومة بلاده الى عدم رهن مستقبل البلاد، قائلا إن لا حاجة للجوء الى أموال آلية الإستقرار الأوروبية (Mes).

وكتب ماتيو سالفيني في مقال نشرته صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الثلاثاء: “كنت سأوافق (سكرتير الحزب الديمقراطي) نيكولا تزينغاريتّي الرأي، لو كان ندائه أمس على صفحات (كورييري ديلا سيرا)، يهدف إلى دفع تعويضات البطالة للعمال أو توفير السيولة النقدية للعائلات والشركات”.

وأوضح سالفيني أن “تزينغاريتّي قد فرغ صبره في انتظار آلية الإستقرار الأوروبية وهو يوضح في عشر نقاط الأسباب التي تدفعه الى الموافقة”، مبينا أنها “الأسباب التي لم تقنع في الوقت نفسه فرنسا، إسبانيا، اليونان أو البرتغال”.

وذكر زعيم الرابطة أن “ألمانيا أيضاً، تخاطر بسبب بنيتها المؤسسية بمواجهة مشاكل”، حيث “سيتم الدعوة لعقد اجتماع للبرلمان الفدرالي (بوندستاغ) للموافقة على كل المدفوعات الخاصة بالـ(Mes)”.

وتابع “لحل بعض المشاكل الاقتصادية، لا حاجة لأوروبا بل لحكومة عادلة. ويتجلى ذلك في جيراننا الذين يعملون دون انتظار صندوق إنقاذ الدول. باريس، على سبيل المثال، ضخت 8 مليارات يورو في قطاع صناعة السيارات”، بينما “فضلت إيطاليا الاستثمار في الدراجات البخارية الكهربائية، والتي غالبًا ما تكون صينية الصنع”، وبينما “أطلقت برلين مناورة بأكثر من 150 مليار يورو، بقيت إيطاليا عاجزة عن دفع مكافأة العطلة للعمال أيضاً”.

واشار سالفيني الى أن “وصفة حزب الرابطة تختلف عن تلك التي اقترحها الحزب الديمقراطي. فبدلاً من رهن مستقبل أطفالنا، من الأفضل المراهنة على إيطاليا في قضية سندات خزانة الدولة”، مبينا أن “الإشارات مشجعة، فقد حققت سندات (BTP Italia) رقماً قياسياً لتغلق حسابها الأخير بـ22.3 مليار يورو”، أي “أكثر من نصف الأموال المخصصة من قبل آلية الإستقرار الأوروبية”.