سفيرة السلطة تحذر من عواقب خطة الضم وتدعو ايطاليا للاعتراف بالدولة الفلسطينية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سفيرة فلسطين لدى ايطاليا، عبير عودة (وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية)

روما- دعت سفيرة السلطة الفلسطينية في روما، عبير عودة، السلطات الايطالية للاعتراف بدولة فلسطين.

وقالت، خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الايطالي حول تداعيات خطة الضم الاسرائيلية لأراض بالضفة الغربية، ان “الاعتراف بدولة فلسطين مهم جدا الآن لإنقاذ الحل القائم على الدولتين”

وحذرت الدبلوماسية الفلسطينية من “العواقب الوخيمة” لخطة الضم المعلنة من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، على الإسرائيليين أنفسهم وعلى الفلسطينيين وعلى “المنطقة ككل”، مطالبة المجتمع الدولي بـ”إجراءات فعالة، بما في ذلك فرض عقوبات” على اسرائيل، وقالت مخاطبة البرلمانيين الايطاليين “أفعالكم ستحدد مستقبل فلسطين”

وأشارت سفيرة فلسطين إلى أن الخطة “جزء من مشروع بدأ مع المستعمرات الأولى لإسرائيل عام 1967″، ورغبة “إسرائيل لضم الأراضي تبرز بوضوح من انتشار المستعمرات”، بهدف “تقويض حق الفلسطينيين في تقرير المصير”.

ووصفت السفيرة الفلسطينية خطة الضم بأنها “مبادرة استعمارية غير مشروعة” تهدف لـ”سرقة الموارد والأراضي الفلسطينية” و “التهجير القسري للفلسطينيين” و “النقل غير القانوني للمواطنين الإسرائيليين إلى الأراضي المحتلة”، مشيرة الى أن الحكومة الاسرائيلية تبتغي منها “تحويل الاحتلال المؤقت إلى ضم دائم “.