البعثة الاممية في ليبيا: دعم كامل للمؤسسة الوطنية للنفط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعلنت بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا انعقاد اجتماع لخبراء فريق العمل المعني بالشؤون الاقتصادية التابع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا،  بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط، للتأكيد على “الدعم الكامل للمؤسسة في الوقت الذي ترفع فيه القوة القاهرة في جميع أنحاء البلاد وتستأنف عملها الحيوي نيابة عن جميع الليبيين”.

وأشارت في مذكرة الى أنه شارك في رئاسة فريق العمل، في الاجتماع الذي التئئم أمس، كل من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية ووفدي مصر والاتحاد الأوروبي، وحضره ممثلون عن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وسويسرا وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، فضلا عن الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

وتحدثت المذكرة عن “ترحيب فريق العمل بالعرض الذي قدمه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله بشأن الخطوات الفنية لاستئناف عمليات المؤسسة، ومنع المزيد من تدهور الهياكل الأساسية الحيوية، وضمان سلامة موظفيها ومرافقها، وضمان عدم استخدام الإيرادات في غير الأغراض المخصصة لها، وذلك بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”.

وأضافت “ورحب المشاركون بهذه الرؤية الإيجابية وشجعوا جميع الأطراف الليبية على تسهيل أعمال المؤسسة الوطنية للنفط”، فـ”إن السماح للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف عملها الحيوي، على أساس من الشفافية والالتزام الراسخ بضمان عدم الاستخدام غير المشروع للإيرادات، من شأنه أن يهيئ الظروف لتفاهم مشترك بين الليبيين حول التوزيع العادل لعائدات النفط والغاز”.

ونوهت المذكرة بأنه “بهذه الروح، دعا الفريق العامل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى تكثيف عملها من خلال المسار الاقتصادي المنبثق عن مؤتمر برلين لدعم هذا التوافق الليبي وتعزيز الشفافية المالية”.