مساعدات أوروبية للفلسطينيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قرر الاتحاد الأوروبي اليوم تحرير مساعدة مالية بقيمة 22,7 مليون يورو لصالح الفئات الأكثر ضعفاً في فلسطين.

وحرصت المفوضية الأوروبية في بيانها الصادر اليوم بهذا الشأن على التنويه بأن كلمة فلسطين لا تعني بأي حال اعترافاً بالدولة الفلسطينية ولا تمس بمواقف الدول الأعضاء حيال هذه القضية.

وتؤكد المفوضية بأن قرار تحرير الأموال يأتي للتعامل مع تداعيات وباء كوفيد-19، الذي أدى إلى زيادة تعقيد وضع الفلسطينيين الذين يعانون من نقص الخدمات الأساسية سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة.

ولفت المفوض الأوروبي المكلف شؤون المساعدات الإنسانية يانس ليناريتش النظر إلى استمرار الانتهاكات التي يتعرض لها الفلسطينيون، بما في ذلك هدم البنى التحتية والمساكن الخاصة بهم، ما أدى إلى زيادة صعوبة أوضاعهم.

وعبر ليناريتش عن تصميم الاتحاد بدوله ومؤسساته على الاستمرار في مساعدة الفلسطينيين، حيث “يتعين مساعدتهم على مقاومة التهديدات التي تطال حياتهم ووسائل بقائهم”، وفق كلامه.

وتتركز المساعدات التي يقدمها الاتحاد على الخدمات الصحية الضرورية والتربية وتأمين وسائل الحصول على الماء الصالح للشرب.

ويقدر الأوروبيون أن عدد الفلسطينيين الذين يحتاجون للمساعدة يصل إلى 2,4 مليون شخص منهم 1,5 مليون في قطاع غزة حيث تتدهور شروط الحياة بشكل مطرد.

ويقدم الأوروبيون كذلك مساعدات مالية عينية للعائلات الفقيرة في غزة للمساعدة على تعليم أبناءها بالإضافة إلى الرعاية الصحية للجرحى الذين لا يستطيعون الخروج من القطاع.

هذا وتعمل المنظمات الأممية التي تستفيد من التمويل الأوروبي في الأراضي المحتلة على تعديل خدماتها للتوافق مع احتياجات السكان للتعامل مع وباء كوفيد-19.