بلجيكا: خلافات بين الخبراء بشأن إدارة أزمة كورونا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يحتدم الجدل حالياً بين عدة خبراء في الصحة العامة والوبائيات حول طريقة إدارة أزمة كوفيد-19.

ويتهم الطبيبان مارك واتليه وفيليب ديفوس (وقد أصيب الأخير بالوباء قبل أشهر)، الحكومة البلجيكية بعدم الاستماع لتحذيراتهما المبكرة حول خطورة الوباء وسرعة انتشاره.

ويتصدى خبير الوبائيات مارك فان غيشت، للدفاع عن الحكومة ومجموعة الخبراء الاستشارية وهو عضو فيها، مشيراً الى أن الإنذارات المبكرة كانت تحذيرات “مبالغ فيها”، وأن الجميع تعامل مع الوباء “بجدية كبيرة”.

وفند الادعاءات القائلة بأن التحركات المبكرة كانت ستؤدي إلى تقليص عدد الوفيات وتقليل المشاكل التي عرفتها البلاد خلال هذه الأشهر.

وقال: “لم يكن بإمكان أي طرف أن يتوقع أو يحسب بشكل دقيق مدى خطورة الوباء وأثره”.

ويتحور الجدل بين المتخصصين المستقلين وأولئك الذي يعملون ضمن مجموعة الخبراء الاستشارية حول توقيت العزل ودقة تنفيذه.

في سياق متصل، انتقد خبراء فرنسيون نشر دراسات وبحوث علمية وطبية غير مؤكدة ومتناقضة أحياناً بخصوص وباء كوفيد-19، مشيرين إلى أن الأمر يرقى إلى حالة “غش علمي”، تترك تأثيراتها السلبية على الجمهور.