حمدوك: التعديل الوزاري من أجل تطوير الأداء وتنفيذ مهام الفترة الانتقالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
انتفاضة شعب السودان (ارشيفية)

روما-الخرطوم- أشار رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في السودان، عبد الله حمدوك الى أن قراره بإجراء “تعديل وزاري محدود في طاقم مجلس الوزراء”، تم اتخاذه بعد “تقييم شامل ودقيق لأداء الجهاز التنفيذي، وسعياً نحو تطوير الأداء وتنفيذ مهام الفترة الانتقالية والاستجابة للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية المتسارعة”.

وكانت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) قد أفادت في وقت سابق الخميس بأن وزراء الخارجية والمالية والطاقة والزراعة والنقل والثروة الحيوانية قد تقدموا باستقالاتهم، بينما تم اعفاء وزير الصحة، وذلك خلال اجتماع طارئ للحكومة في الخرطوم

وكتب حمدوك في تصريح نشره عبر منصات التواصل الاجتماعي “أود أن أعبر بوضوح، عن شكري وتقديري لزميلاتي وزملائي الوزراء الذين تصدوا لمسئولية كبيرة، والذين دوَّنوا أسمائهم على صفحات التاريخ نماذجاً للهمةوالتفاني وعفة اليد واللسان، بعد أن لعبوا أدواراً مهمة وكبيرة في محاولة لإصلاح تركة الفساد وسوء الإدارة التي خلفها النظام المخلوع”.

ونوه بـ”إن التقييم الدقيق والصارم لأدائنا وأداء كافة من حمل الأمانة في هياكل السلطة الانتقالية واجب وضروري، ومن جانبنا سيستمر وسيتواصل هذا التقييم والتدقيق حرصاً على تطوير ما نقدمه في سبيل خدمة هذا الشعب، وتحقيق أهداف الثورة والوفاء العملي لدماء وتضحيات الشهداء”.

واختتم مخاطبا شعب بلاده: “إن عهدنا معكم التقدم بثبات مهما واجهتنا العثرات ولن نقبل بالرجوع إلى الوراء، بل سنمضي قدماً في درب البناء والتعمير، ولتشييد صرح سودان ثورة العزة والكرامة والعدالة والسلام، بناءً قوياً ومتيناً يليق بشعبنا وبتضحياته ومن أجل رخاءه وأمنه واستقراره. حفظ الله السودان وشعب السودان”.