ماكرون لنتنياهو: الضم انتهاك للقانون الدولي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بنيامين نتنياهو

القدس- أبلغ الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إن ضم أراض بالضفة الغربية هو انتهاك للقانون الدولي.

وطلب ماكرون من نتنياهو، خلال اتصال هاتفي، عدم تطبيق خضة الضم.

وقوفق الإذاعة الإسرائيلية، “قال الرئيس ماكرون ان خطوة من هذا القبيل ستتنافى والقانون الدولي وتمس الى حد كبير بفرصة ان يكون حل الدولتين أساسا لسلام عادل وقائم بين إسرائيل”.

ولكن مكتب نتنياهو، قال “تحدث رئيس الوزراء أمس هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأوضح أن إسرائيل تعمل بموجب القانون الدولي. كما أكد أن الصيغ التي طرحت في الماضي أدت خلال 53 عاما إلى فشل فعليه طرحها من جديد سيؤدي فقط إلى فشل آخر”.

وأضاف نتنياهو إن “خطة الرئيس ترامب تشمل أفكارا جديدة تسمح بتحقيق تقدم حقيقي وقال إن إسرائيل مستعدة لإجراء مفاوضات سلام بناء عليها”. وتابع “إن الرفض الفلسطيني للتفاوض على هذه الخطة وعلى خطط السلام السابقة هو ما يمنع تحقيق التقدم”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وجه ،الاثنين الماضي ،ذات الطلب إلى نتنياهو خلال اتصال هاتفي.
كما نشر جونسون رسالة مفتوحة الى الشعب في اسرائيل في صحيفة (يديعوت احرونوت) الإسرائيلية أكد فيها معارضة بلاده لخطة الضم.
ويوم أول من امس، قال وزراء خارجية كل من المانيا وفرنسا ومصر والاردن في بيان مشترك ان بلدانهم لن تعترف باي تغير في حدود 1967 دون موافقة الجانبين، مؤكدين ان فرض السيادة من جانب واحد سينتهك القانون الدولي ويعرض اسس عملية السلام للخطر. كما قال الوزراء ان تنفيذ الخطة ستكون له انعكاسات على علاقات بلدانهم مع اسرائيل.

وعارضت الغالبية العظمى من الدول الاوروبية خطة الضم.