المفوضية الأوروبية: استعداد للتجاوب مع طلبات إيطالية إضافية بمجال الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية استعدادها للتعامل مع أي طلبات إضافية تقدمها روما للمساعدة في إدارة تدفقات الهجرة على اقليم صقلية، خاصة جزيرة لامبيدوزا.

وأوضحت المفوضية على لسان المتحدث باسمها اليوم، أنها تراقب عن كثب تطورا الوضع في بعض المرافئ الإيطالية بعد ملاحظة زيادة أعداد المهاجرين القادمين، مشددة على أن السلطات المحلية هي المعنية أولاً بمعالجة الوضع.

يذكر أن المفوضية كانت قدمت لإيطاليا مساعدات مالية بقيمة 1 مليار يورو منذ عام 2015 لدعمها في إدارة عمليات استقبال المهاجرين، كما قدمت مبلغ إضافي بقيمة 290 مليون يورو كدعم طارئ.

أما المساعدات اللوجستية، فقد تمثلت بإرسال 300 خبير ومراقب لتقديم العون للسلطات الإيطالية المختصة. وفي هذا الصدد، أعلن المتحدث باسم المفوضية، أدلبرت يانيس “الجاهزية للتعامل بإيجابية مع أي طلب إضافي تقدمه روما لنا”.

و فيما يتعلق بالجهود الجارية لإعادة توزيع المهاجرين، أقر المتحدث بعدم رغبة كثير من الدول الأعضاء باستقبال المزيد منهم، الا أن قال: “نواصل تنسيق المشاورات ونناشد الجميع اظهار التضامن مع إيطاليا”.

من جهة أخرى، يلاحظ الجهاز التنفيذي الأوروبي أن مشكلة تفشي وباء كورونا تؤثر سلباً على التعاطي مع مسألة الهجرة أوروبياً، مشدداً على ضرورة أن يحصل المهاجرون القادمون إلى أوروبا على الرعاية بدون أي تمييز.

ولكن المتحدث أكد أن إدارة الشؤون الصحية في بلد ما تندرج في إطار صلاحيات سلطاته المختصة.