سالفيني بعد رفع الحصانة البرلمانية عنه: فخور بدفاعي عن بلادي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعرب زعيم حزب الرابطة الايطالي اليميني المعارض، ماتيو سالفيني  عن “الفخر بدفاعه” عن بلاده.

وجاء وذلك في أول تعليق لوزير الداخلية السابق على تصويت مجلس الشيوخ الايطالي برفع الحصانة البرلمانية عنه واحالته، بالتالي، للمحاكمة قي قضية رفضه في شهر آب/أغسطس من العام الماضي انزال مهاجرين ظلوا عالقين لمدة اسبوعين  قبالة المياه الايطالية على متن سفينة المنظمة الاسبانية غير الحكومية (أوبن آرمز) .

وأضاف سالفيني “يحتفل ضدي الجبناء ومهربو البشر والذين يفضلون المناصب على الكرامة”، في اشارة الى  رئيس الوزراء جوزيبي كونتي وحركة خمس نجوم، حلفاء حزب الرابطة في الحكومة السابقة.

وقال في تصريح صحفي “أنا فخور بدفاعي عن إيطاليا وبما فعلته وسأفعله مرة أخرى”، لأنه “فقط في شهر تموز/يوليو الجاري تضاعفت  عمليات إنزال المهاجرين ست مرات مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث كان حزب الرابطة (شريكا) في الحكومة” السابقة.

وأردف سالفيني “سأمضي قدما مرفوع الرأس وبضمير مرتاح، سوف أنظر إلى أطفالي بدون خجل  لأنني قمت بواجبي بتصميم وحس عام”، مشيرا الى تمسكه بالمادة 52 من الدستور الايطالي، التي تقول ان “الدفاع عن الوطن واجب مقدس على المواطن”.

واختتم قائلا: “لن أخاف ولن يتمكنوا من اسكات صوتي. فليتذكر جميع البرلمانبون، عاجلا أم آجلا، سيأتي الحكم من الناخبين”،  في اشارة الى الانتخابات العامة القادمة.