سالفيني: أخاطر بالسجن 11 عاما، انه ضرب من الجنون

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-وصف زعيم حزب الرابطة الايطالي المعارض، وزيرالداخلية السابق، ماتيو سالفيني بـ”ضرب من الجنون” المخاطرة بالسجن لمدة قد تصل إلى 11 عامًا في قضية رفضه انزال مهاجرين ظلوا عالقين لمدة أسبوعين على متن سفينة انقاذ تابعة لمنظمة (أوبن آرمز) الاسبانية قبالة لامبيدوزا في شهر آب/أغسطس من العام الماضي.  

وقال وزير الداخلية السابق في تصريحات اذاعية، غداة تصويت مجلس الشيوخ الايطالي برفع حصانته البرلمانية تمهيدا لمحاكمته أمام القضاء الصقلي بنهمة احتجاز مهاجري (أوبن آرمز) كرهائن، “استيقظت هادئا صباح اليوم، ولكني مستاء قليلاً مثل أي شخص عانى من ظلم لا معنى له“.  

وأضاف سالفيني، في اشارة لاتهامه قضائيا باحتجاز مهاجري السفينة كرهائن، “لم أطالب بميدالية، ولكن الآن أخاطر بالسجن لمدة تصل إلى 11 عامًا ويبدو أنه ضرب من الجنون. معاملتي كخاطف لحظري سفينة إسبانية تتجرأ على دخول إيطاليا هي مسألة غير مقبولة”، وقال: “فعلت فقط ما تعهدت به للإيطاليين”