مسؤول عسكري إيطالي: لا أعتقد أن انفجار لبنان سببه الإرهاب بل الإهمال

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الجنرال فرانكو أنجوني

روما – قال مسؤول عسكري إيطالي إنه لا يعتقد أن الانفجار الذي وقع في لبنان أمس “سببه الإرهاب بل الإهمال”.

هذا وقد وقع انفجار هائل في منطقة المرفأ هز العاصمة اللبنانية بيروت أمس، ما أدى إلى وقوع مئات الضحايا وآلاف الجرحى، بالإضافة إلى أضرار مادية جسيمة تقدر بمليارات الدولارات.

وفي تعليق لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية الأربعاء، أضاف القائد السابق للوحدة العسكرية الإيطالية في القوة المتعددة الجنسيات بلبنان بين عامي 1982 و1984، الجنرال فرانكو أنجوني، أنه “عند عمل شيء ما بشغف كبير، فإن المرء يضع فيه جزءًا من قلبه”، وأن “رؤية هذه المأساة مؤلم جدًا”.

وأردف “أريد أن أكون متفائلًا ببساطة، أود الإيمان بعدم وجود أي رغبة في القتل. وأعتقد أنه لا هناك شيء سوى الإهمال البشري، الإستخفاف”. معربا عن الإقتناع بأنه “لا توجد أسباب سياسية أو حتى أسوأ من ذلك: إرهابية، على الأقل في هذه الحالة”، مع “إدراك افتراض أن عقدة الذنب يجب أن تكون موجودةً  دائمًا” هناك.

وذكر أنجوني وهو أحد كبار الخبراء بالوضع في بلاد الأرز، أن الجنود الإيطاليين المنخرطين بمهمة (يونيفيل) التابعة للأمم المتحدة، “يتمتعون بتقدير ممتاز، يعرفون كيف يتصرفون بالطريقة الأنسب في بلد صعب مثل لبنان، وعادة ما يتم تقديرهم والإعجاب بهم”.

واشار الجنرال الى أن “جودهم في المنطقة ضروري لإبقاء التوتر في منطقتي المتوسط والشرق الأوسط تحت السيطرة، ولمساعدة الشعب اللبناني”. واختتم بالقول إنه “في الوقت الحالي، أعتقد حقًا أنه من الصحيح أن نبقى حيث نحن”.