البابا: امتلاك واستخدام السلاح النووي لا أخلاقي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ وصف البابا فرنسيس بـ”اللا أخلاقي”، امتلاك واستخدام الأسلحة النووية.

ولمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين للقصف النووي على هيروشيما وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى جميع الذين يحتفلون اليوم في هيروشيما واليابان بذكرى عشرات آلاف الضحايا لهذه القنبلة الذريّة.

وكتب الأب الأقدس وفق ما نشرته إذاعة الفاتيكان، “لقد كان لي شرف المجيء إلى مدينتي هيروشيما وناغازاكي شخصيًا، خلال زيارتي الرسولية في تشرين الأول نوفمبر من العام الماضي، والتي زرت خلالها نصب هيروشيما التذكاري للسلام (Atomic Bomb) و منتزه (Hypocenter Park) في ناغازاكي”.

وتابعت الإذاعة، أنه “في تلك الأماكن بالذات أتيحت الفرصة للبابا فرنسيس لكي يتأمّل حول إبادة العديد من الأرواح البشرية وهاتين المدينتين. ومرة أخرى، يصبح الأب الأقدس مدافعًا عن الفقراء وحاملاً لصرختهم هم الذين يندرجون على الدوام بين أول ضحايا أعمال العنف والصراعات”.

وسلّط البابا فرنسيس الضوء في رسالته على أنّه “لكي يزهر السلام ينبغي على الجميع أن يلقوا أسلحتهم ولاسيما تلك الأقوى والمدمِّرة كتلك النووية التي يمكنها أن تشلَّ وتدمّر مدنًا وبلدانًا”. وختامًا كرّر الأب الأقدس ما قاله لدى زيارته نصب هيروشيما التذكاري للسلام في 24 تشرين الثاني/نوفمبر عام ٢٠١۹. وخلص إلى القول: “إن استخدام الطاقة الذرية لأغراض الحرب هو أمر غير أخلاقي، وكذلك حيازة الأسلحة النووية. أتمنى أن تكون الأصوات النبوية للناجين من هيروشيما وناغازاكي بمثابة تحذير لنا وللأجيال القادمة”.