وزير خارجية إسرائيل: إيران أخذت لبنان رهينة بواسطة حزب الله

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
غابي أشكنازي (موقع وزارة الخارجية الاسرائيلية)

القدس- اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي إن “إيران أخذت لبنان رهينة بواسطة حزب الله”، على حد وصفه

وقال في إحاطة سياسية – أمنية حول الحدود الشمالية مع 12 سفيرا للدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي “القرار 1701 يفترض أن يخلق واقعا يمنع حزب الله وأسياده الإيرانيين من تحويل جنوب لبنان إلى موقع للإرهاب وإرساء قدرات إجرامية ، وبالتالي يغلق الباب أمام مواجهة عسكرية أخرى بين إسرائيل وحزب الله”.

وأضاف “تؤيد إسرائيل تفويضاً يقوي قدرة قوات اليونيفيل الأممية على القيام بمهامها بفاعلية ، وإلا فإن هذا التفويض يبقى أداة نصف فارغة ، وللأسف فإن واقع جنوب لبنان لم ينعكس في تقارير الأمين العام للأمم المتحدة”.

وجاء اللقاء استباقا لمناقشة من المتوقع أن تجرى اليوم في مجلس الأمن حول تمديد ولاية اليونيفيل.

وقال أشكنازي “لا يمكن لإسرائيل أن تظل مكتوفة الأيدي أمام محاولات حزب الله تقويض السيادة الإسرائيلية ومواطنيها. يعمل حزب الله في مناطق حضرية مأهولة بالسكان ويستخدم المواطنين اللبنانيين كدروع بشرية كما رأينا جميعًا في الحادث المؤسف الذي وقع الأسبوع الماضي والذي أصيب فيه مئات المواطنين اللبنانيين الأبرياء”.

واضاف “لقد عرضت إسرائيل على الحكومة اللبنانية مساعدات إنسانية ونستعد لنقل المعدات واستيعاب الجرحى إذا لزم الأمر”.

وتابع أشكنازي “يسمح عدم الاستقرار السياسي في لبنان لحزب الله بالسيطرة بفعالية على البلد بأكمله. سياسيا وعسكريا واقتصاديا. وكل هذا في صالح إيران. إيران أخذت لبنان رهينة بواسطة حزب الله”.

ومن جهة ثانية، قال أشكنازي “إسرائيل تؤيد تماما تمديد حظر السلاح على إيران ، وهذا خطوة ضرورية في ظل عدوان إيران على الشرق الأوسط ودعمها للإرهاب وتقويض الاستقرار الإقليمي ، فتسلح إيران يشكل تهديدا للاستقرار في الشرق الأوسط”.

وحضر الإحاطة سفراء ونواب السفراء من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وروسيا والصين وألمانيا وأيرلندا وكينيا وجنوب افريقيا وفيتنام وجمهورية الدومينيكان.