روما تعلن الافراج عن صحفي ايطالي اعتقلته سلطات بيلاروسيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر وزارة الخارجية الإيطالية
قصر فارنيزينا

روما- أعلنت السلطات الايطالية الافراج عن صحفي إيطالي مستقل اعتقلته السلطات البيلاروسية في الأيام الأخيرة.

وأشارت الخارجية الايطالية الى أن الصحفي كلاوديو لوكاتيللي يتواجد الآن في مقر السفارة الإيطالية في العاصمة مينسك.

وقال لوكاتيللي، الذي يصف نفسه بـ”الصحفي المقاتل”، في مقطع فيديو على صفحته بمنصة (فيسبوك)،  “أنا في بيلاروسيا، تم اعتقالي بوحشية،  وبعد 60 ساعة بدون طعام وقليل من الماء أصبحت حرا الآن”. واضاف “كل ما يمكنني فعله هو الانتظار لأكون آمنًا لشرح الوضع لكم بشكل أفضل”.

وقد أدانت الخارجية الايطالية في بيان مساء أمس الثلاثاء  “موجة الاعتقالات العشوائية في مينسك خلال اليومين الماضيين”  وكذلك “الضغوط الممارسة على الحقوق المدنية الأساسية والحرية الديمقراطية” للمواطنين “بما فيها حرية الصحافة”، واصفة ذلك بأنه “مدعاة للقلق العميق”.

وأشارت الخارجية الى أن هذه “التطورات الخطيرة والتي تأتي في أعقاب عملية انتخابية خيبت آمال المجتمع الدولي، حسب رأي العديد من المراقبين، وليس المحليين فقط”.

وقالت إن “إيطاليا تدعو سلطات مينسك إلى بدء حوار مع المعارضة في أسرع وقت ممكن وتنفيذ جميع الإجراءات اللازمة لتخفيف التوترات”، مؤكدة على أن الجانب الإيطالي لن يتوانى في تقديم “كل دعم مفيد من أجل بيلاروسيا مستقرة وديمقراطية”.