رئيس الوزراء الفلسطيني: الجامعة العربية أصبحت رمزا للعجز العربي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله – اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية أن توقيع الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين غدا اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في البيت الأبيض بواشنطن هو “يوم أسود في تاريخ الأمة العربية”.

وقال إشتية في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية “نشهد غدا يوما أسود في تاريخ الأمة العربية وهزيمة لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعة بل مفرقة، هذا اليوم سوف يضاف إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية”.

وأضاف: “إن التهافت العربي نحو دولة الاحتلال المبتدأ بالامارات ثم البحرين بتوقيع اتفاق استسلام عربي لصفقة القرن بعد أن أحبطت فلسطين الشق الرئيسي من هذه الصفقة، لتجد نفسها تصارع وظهرها مكشوف”.

وهذه هي المرة الأولى التي يوجه فيها مسؤول فلسطيني كبير انتقادات حادة إلى جامعة الدول العربية وسط دعوات فلسطينية لاعادة النظر بجدوى بقاء هذه المؤسسة.

وقال إشتية: “يدرس مجلس الوزراء التوصية للرئيس بتصويب علاقة فلسطين بالجامعة العربية التي تقف صامتة أمام الخرق الفاضح لقراراتها والتي لم ينفذ منها شيء أصلا، والتي أصبحت رمزا للعجز العربي”.

وكانت الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتي (فتح) و (حماس)، دعت لأوسع احتجاجات في الأراضي الفلسطينية غدا تزامنا مع التوقيع على اتفاقيات تطبيع العلاقات في واشنطن.

وقال إشتية “تدعم الحكومة كل جهد نحو المصالحة الوطنية الشاملة التي يجب أن يكون مدخلها الأول هو الانتخابات العامة من أجل تمتين جبهتنا الداخلية وإعادة الاشعاع الديمقراطي إلى حياتنا اليومية وبث الروح في الحياة البرلمانية”.